منتديات أولاد سطيف و كل الجزائريين
مرحبا بزوارنا الكرام ...ندعوكم للتسجيل في منتدانا...معا نحو غد أفضل
منتديات أولاد سطيف و كل الجزائريين

إسلامي-معرفي -ثقافي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته لو علمت الدار بمن زارها فرحت واستبشرت ثم باست موضع القدمين وأنشدت بلسان الحال قائلةً اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم أهـــــــــلا ً وسهــــــــلا نورت والله (... منتدى أولاد سطيف و كل الجزائريين ..)
تعتبر اليوم مدينة سطيف من أهم المناطق السياحية نظرا لما تتميز به من آثار رومانية مثل صرح جميلة وآثار فاطمية مثل منطقة (بني عزيز) وحمامات معدنية للاستشفاء كحمام السخنة وقرقور وأولاد يلس وأولاد تبان وكذلك حمام الصالحين بالحامة جنوبا المعروف بدرجة الحرارة العالية لمياهه المعدنية. تتميز بتنوع الأنشطة الاقتصادية بها إذ نجد الزراعة، خاصة زراعة القمح والحبوب وافرة في مناطق مثل قلال الرصفة بئر حدادة وبني فضة التي يعتبر قمحها من أجود أنواع القمح في العالم. كما ازدهرت الصناعة بنوعيها الخفيفة والثقيلة في سطيف بمركب المطاط، والمدن المجاورة، العلمة وعين الكبيرة وعين ولمان وتيزي نبشار. من الأسماء الثقافية والأدبية المعروفة حاليا والتي تنتمي إلى منطقة سطيف الروائي الكبير عبد العزيز غرمول والروائي الخير شوار وكذا الشاعر الذي يكتب بالفرنسية سعيد زلاقي.و الكاتب الباحث حرفوش مدني.

شاطر | 
 

 كانت قصة جميلة .........بيب غوارديولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الياسمين

avatar

عدد المساهمات : 154
مجموع النقاط : 5104
الدرجة : 1
تاريخ التسجيل : 28/03/2011

مُساهمةموضوع: كانت قصة جميلة .........بيب غوارديولا    الجمعة 11 مايو 2012 - 2:01

[b]الحمد لله رب المشارق والمغارب .. خلق الأنسان من طين لازب .. ثم جعله نطفة بين الصلب والترائب .. خلق منه زوجه وجعل منهما الأبناء والأقارب .. تلطف به فنوع له المطاعم والمشارب .. وحمله في البر على الدواب .. وفي البحر على القوارب .. نجمده تبارك وتعالي حمد الطامع في المزيد والطالب .. ونعوذ بوجهه الكريم من شر العواقب .. وندعوه دعاء المستغفر الوجل التائب .. أن يحفظنا من كل شر حاضر أو غائب .. ونشهد أن لا إله إلا الله القوي الغالب .. شهادة متيقن أن الوحدانية لله أمر لازم وواجب .. ونشهد أن نبينا محمد عبد الله ورسول الملك الواهب .. اللهم صلي على الحبيب المصطفى .. أهل الفضائل والمواهب .. وعلى آله وأصحابه ومن تبعه بإحسان .. عدد ما في الكون من عجائب وغرائب.

رحل بيب غوارديولا .. رحل هذا الأسطورة .. لاعبا ومدربا .. حقق ما يطلق عليه المستحيل في كرة القدم .. في سنوات أربع أنجز ما عجز عنه كبار المدربين في سنين طويلة .. رحل بعد أن قدم المعادلة الصعبة ( الأمتاع والبطولات ) .. رحل بعد أن حطم كل الخصوم .. كبيرهم وصغيرهم .. لم يستطيع أن يقف بوجهه أحد .. رحل بعد أن مرغ انف مريض برشلونة في التراب .. رحل بعد أن لقبته صحف مدريد بجلاد البيرنابو .. بكل أرقام العالم نقول لك .. شكرا بيب .. نحن نحبك .. أنها نهاية حقبة .. نهاية أزهى حقبة في تاريخ النادي الكتالوني العريق .. بل هي أجمل حقبة عرفها تاريخ المستديرة .. مهندس أفضل وأمتع فريق في التاريخ يترك الدكة .. تركها رجلا .. شامخا .. رجلا نال إحترام خصومه قبل مؤيدوه .. نال إحترام الصحافة والأعلام .. رجلا بعظمة إنجازاته .. أنتصاراته .. رجلا بتواضعه .. بحلمه .. بأخلاقه .. بتفانيه .. بإخلاصه .. كان رجلا بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. وعد فأوفى .. جعلنا نفتخر بهذا الفريق .. رفعنا رؤوسنا عالية به وبفريقه .. تحدينا العالم كله .. لم نهاب أحدا .. لم نصرخ بالميكروفونات .. لم نولول في المؤتمرات الصحفية .. لم نتحجج بحكم .. أو مؤامرة .. كان يقتل خصومه بالصمت .. كان يرفض صراع الميكروفونات .. ويفضل ساحة النزال للكلام والقتال .. ما أروعك يا بيب .. لقد روضت كل أرقام الدنيا .. وحطمت كل الأحصائيات .. معك أصبحت كل أرقام العالم مقترنة بالفخر .. والذكريات السعيدة .. معك صعقنا الغريم بكل الأرقام .. من الواحد إلى الستة .. وإذا كان رقم الـــ 4 قد إستعصى عليك .. فلا بأس .. سنظل نعتز به كعنوان لعدد السنوات التي منحتنا فيها السعادة والسرور والفخر.



رحل البيب .. بعد أن ترك فيرغسون يفكر مليا بــ سنينه الــ 25 .. هل كان يمارس التدريب أم شيء آخر .. رحل بعد أن كان سببا مباشرا في تجهيز منتخبا " أسبانيا " حقق الأسبان من خلاله الأمم الأوروبية وكأس العالم .. رحل الفيلسوف الأقرع .. بعد أن عمل " نيو لوك " لــ كرة القدم التي شوهها أمثال صاحب الأصبع .. منذ أن بكى في مونديال أبوظبي .. أحسست به يبعث برسائل وإشارات لنا .. مفادها .. ماذا بعد؟ ..منذ تلك اللحظة وأنا أتوقع رحيله .. يا الله يا بيب كم كانت الرحلة جميلة .. أخاذة .. ساحرة .. من ألف ليلة وليلة .. تتفجر بهجة في كل الأتجاهات .. كم تمتعنا بها معك ومع رجالك .. كم سهرنا الليالي ونحن نطلق الآهات .. ونقفز فرحا بما تقدمه لنا .. ونتمايل طربا .. لأهداف غزيرة في مرمى الخصوم .. أو سيطرة مطلقة على الملعب .. كم كنا نستمتع وأنت تقوم بإذلال خصومنا .. لقد عودتنا ألا نستسيغ إلا طعم الفوز .. التعادل والهزيم أصبحنا نتجرعها كالعلقم في حلوقنا .. رحلت يا بطل .. بعد أن أركعت إسبانيا وإتحادها وعاصمتها .. في كل شيء .. في التحكيم .. الجدول .. في رفض الأستئنافات .. في فوتوشوبات صحافتها .. كنت كبير وأنت تواجه كل هذا العهر بــ أخلاق الفرسان .. وتواضع الأبطال .. كبير يا بيب .. كونت " برسا " كان من المستحيل التغلب عليه .. كبير يا من جعلت ملاقاة البرسا مدعاة للقلق والحنق على من يقوم بالقرعة في الأتحاد الأوروبي .. كبير يا من جعلت تجنب البرسا فرحة أمة ساعة القرعة .. إنتهت قصة بيب البرسا .. هذه القصة الرائعة .. التي إستغرقت أجمل أربعة سنين من أعمارنا .. شكرا بيب .. شكرا يا أفضل مدرب عرفه التاريخ .. شكرا يا فيلسوف .. مهما شكرناك لن نوفيك حقك .. لقد أعطيتنا الكثير .. بل أننا لم نعد نصدق ما يفعله فريقك .. عندما نرى عمالقة أوروبا الميلان .. الريال .. تشيلسي .. المان يونايتد .. الأرسنال .. والإنتر .. وغيرهم .. يلعبون بــ 10 مدافعين .. لقد صنعت فريقا عظيما .. بل أفضل فريق في التاريخ .. قالها لك روسيل " شكرا لك على هذا الأرث يا بيب ".



لا أتخيل يوما في حياتي سأرى فيه دكة البرسا بدون البيب .. أدمعت عيوني عندما سمعت قرارك .. لم أصدق .. وللآن لا أصدق .. شكرا بيب لقد علمتنا كيف نستمتع بالكرة .. لقد علمتنا أن الأخلاق الرفيعة ما دخلت في شيء إلا زانته .. علمتنا أن التواضع لا يكون إلا للكبار .. كنت أول من يهنأ خصمه إذا فاز .. كنت ترى الجميع كبيرا في عينيك .. لأنك كبير في أخلاقك .. لم تجاري الأساءة بالأساءة .. لم تسب ولم تشتم .. بالأمس إعتذرت لجمهور رايو فاليكانو لأن ألفيس وتياغو رقصوا إحتفالا بالهدف .. كم أنت كبير .. غيرك يذهب بنفسه لجمهور خصمه ويقوم بعمل حركات منافية للأدب .. حتى في رده على كارنكا مساعد مورينو .. كان في غاية الأدب وقمة في الأخلاق .. " كارانكا قال ان الدوري سيستمر بي وبدوني وأنا أوجه له التهاني الأن بالفوز بالدوري " .. أرتح يا بيب .. وأبقي رأسك مرفوعا .. كلنا فخورين بك .. نحن فخورين .. معك عرفنا معنى أدق لكلمة الفخر .. تلك الكلمة التي وعدتنا بها .. ووفيت بوعدك .. حقبتك مع البرسا سيكتبها التاريخ بــ مداد الذهب .. أربع سنوات حافلة بالمجد والعلياء والأنتصارات ..كان فيها أسم البرسا مرعبا لجميع الخصوم .. كانت الأبداعات على المستطيل الأخضر كأجمل ما يكون .. كانت التيكي تاكا حاضرة .. كانت النجوم متلألأه بعطائها .. أمتزج كل ذلك ليخرج لنا برسا مذهل أشاد به القريب والبعيد .. أصبح الكل يتغزل بالبرسا وجماله وأبهاره .. حتى قال البعض أنه ليس من كوكب الأرض .. كل هذا في عهد بيب .. يكفيك فخرا يا بيب أنك قائد ثورة الكتلان التي لم يسبق لها مثيل من موسم 2008 وحتى 2012 .. يكفيك فخرا أنك صاحب السداسية التاريخية والحصرية لك وللبرسا .. والتي لم يحققها أي مدرب على مدار التاريخ .. أنت أصغر مدرب يحقق لقب دوري الأبطال مرتين .. كل ذلك محفور في سجلات التاريخ قبل أن يكون محفورا بالأذهان يا بيب.



شكرا لك ومن الأعماق .. وبكل لغات العالم .. شكرا لك لأنك كنت وفيا لمبادئك ووفيا لقيم البرسا .. شكرا على كل لحظة تفكير وشرود ذهن من أجل البرسا .. لقد دخلت قلوبنا من أوسع أبوابها .. وإستحوذت على قلوبنا يا ملك الأستحواذ .. كنت شجاعا ومقداما وأنت تعلن خبر رحيلك .. والكل يتوقع منك سماع موافقتك على التجديد .. أي شجاعة وأي كبرياء تملك يا بيب .. آثرت البرسا على نفسك وقدمت مصلحة الكيان على مصلحتك .. وكأنك تقول لنا .. البرسا باقي والأشخاص يتغيرون .. أي شجاعة وأي كبرياء تملك يا بيب .. يا الله على هذا العشق وهذا الأنتماء .. مدرب يرحل لأنه لا يملك الحافز !! أي حب في قلبك لــ البرسا يا بيب .. وأنا أشاهد المؤتمر الصحفي الوداعي .. عادت بي الذاكرة للخلف لا شعوريا وتذكرت ذلك المؤتمر الصحفي قبل أربع سنوات حينما تم تقديم البيب رسميا مدربا للبرسا .. شتان ما بين المؤتمرين .. وشتان مابين البداية والنهاية .. وشتان ما بين أحاسيس الفرح والحزن .. كم كانت متسارعة تلك السنوات الأربع .. كأنها حلم جميل أنتهى بترجل الفارس عن صهوة الجواد .. بــ إختياره وليس بــ إختيار الآخرين .. وهنا يكمن الفرق .. كانت متسارعة تماما كسرعة تلك الخطوات التي ركض بها في ستامفورد بريدج مبتهجة بــ هدف الرسام وكرته الغدارة التي فرشت لنا الطريق إلى بلاد الطليان .. آه يا بيب .. كم هي الذكريات جميلة في عهدك .. من حسن حظنا أننا عاصرناك كـ لاعب و كــ مدرب .. وفي الحالتين كنت فذا داخل الميدان وخارجه .. كنت مثالا يحتذى به.




صدقني لن تكون كغيرك ممن مروا مرور الكرام .. ستكون علامة فارقة على مر السنين .. سنحكي عنك لأبنائنا وأحفادنا .. سيذكرك الكامب نو والميني ستاديوم وكل بساط أخضر وطأت عليه قدميك .. سيتذكرك ميسي وتشافي وبيول وأانيستا وألفيس حين كنت ترسم السيناريو وتترك لهم الأخراج .. إخراج سينمائي بديع ليس له مثيل .. في كل مباراة كان البطل شخصية مختلفة .. فمرة يكون ميسي .. ومرة تشافي .. والأخرى أنيستا .. ولكن السيناريست هو واحد فقط .. العقل المدبر "جوسيب غوارديولا" .. ستتذكرك الملايين الكتلونية في مختلف أرجاء العالم .. وسيتمنون لك التوفيق في وجهتك القادمة خارج أسوار البلوغرانا .. نعلم أنه ليس من السهل نسيان مرحلة برسا بيب الذهبية والتاريخية .. ولكن دوام الحال من المحال .. ولو دامت لغيرك ما وصلت إليك .. طوال تاريخ نادينا الكتلوني العريق مرت الكثير والكثير من الأسماء كرؤساء أو مدربين أو لاعبين .. ورغم ذلك ظل الوفاء لــ برشلونة .. أتعلمون لماذا ؟؟؟ .. لأننا عشقنا هذا الكيان ولم نربط عشقنا ببقاء أو رحيل شخص ما .. نعم من رحلوا هم علامات مضيئة ونماذج مشرفة .. خدموا البرسا كما يجب .. ولكنها سنة الحياة وعلينا التسليم بها .. فــ البيب حتى وإن إستمر سنوات أخرى سيرحل يوما ما .. علينا إحترام قراره وشكره من صميم قلوبنا على ما قدم .. حتما كلماتي ستكون عاجزة عن الوصف في حق هذا الرجل .. ما قدمه لن تفيه مئات المواضيع .. ولكن من باب رد الجميل وجب علينا شكره .. الآن نحن في مرحلة جديدة مع تيتو فيلانوفا .. قد يرسم لنا لوحة إبداعية مختلفة .. لا نريد إطلاق حكم متسرع الآن على شخص لم يبدأ مهمته بعد .. فمن يدري ماذا تخفي لنا الأيام .. من المؤكد أنه أستفاد من تجربة البيب الرائعة خلال أربعة سنوات .. قد يجسدها لواقع ملحمي وبطولي متى أتيحت له الفرصة. تفاءلوا بمستقبل البرسا .. لا تلتفتوا لمن يقول أن البرسا أنتهى برحيل البيب .. نعم رحل مدرب كبير وأسطوري .. لكن فصول قصة نادينا العظيم مع البطولات لم ولن تنتهي بإذن الله .. فقط ثقوا بــ ناديكم .. ولا تتنازلوا عن عشقكم للفريق الذي أسعدكم في مناسبات كثيرة ..فــ دائما نردد ونقول "الكيان باقي والأشخاص زائلون"

عزيزي المشجع البرشلوني .. أضحك .. أبتسم .. كركر .. فرفش .. أنت برشلوني[
/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مرضية
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1001
مجموع النقاط : 7621
الدرجة : 22
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: كانت قصة جميلة .........بيب غوارديولا    الخميس 26 يوليو 2012 - 1:14

cat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كانت قصة جميلة .........بيب غوارديولا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد سطيف و كل الجزائريين :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: